موقع النفط والغاز الطبيعي العربي

 

 

 
  الصفحة الرئيسية > قسم الدراسات

دراسة جديدة في إنتاج النفط الثقيل والغاز تسجل بأسم الكويت

 
سجل عضو هيئة التدريس في كلية الهندسة والبترول- قسم هندسة البترول- ومدير مركز أبحاث إنتاج البترول والمستشار في شركة نفط الكويت الدكتور/ عيسى محمد الصفران إنجاز علمي عالمي جديد بأسم الكويت تمثل في دراسة هي الأولى من نوعها لفهم سلوك تدفق النفط الثقيل والغاز معاً في أنابيب الإنتاج وإستحداث نموذج رقمي لحساب طول وكميات كتل النفط الثقيل المتدفقة. وإعتمدت الدراسة على نتائج تجارب تم القيام بها في المختبرات وذلك بالتعاون مع جامعة تلسا في ولاية أوكلاهوما في الولايات المتحدة الأمريكية. وتعتبر هذه الدراسة ثمرة تعاون مشترك بين مركز أبحاث إنتاج البترول في جامعة الكويت ومجمع أبحاث (كونسورتيم) تدفق النفط في جامعة تلسا والتي ضمت باحثين وعلماء متخصصين في إنتاج النفط والغاز منهم البروفسور جم ساريكا والباحث الدكتور باهادير كوكال.

وقال الباحث الرئيس في الدراسة وعضو هيئة التدريس في كلية الهندسة جامعة الكويت الدكتور/ عيسى محمد الصفران إن هذه الدراسة والتي نشرت في شهر يونيو في المؤتمر الدولي لتكنولوجيا إنتاج النفط والغاز في مدينة كان الفرنسية هي الأولى من نوعها في تطبيقات إنتاج النفط الثقيل وستكون المرجع لدراسات مستقبلية في تصميم أنابيب الإنتاج.
وأشار الدكتور الصفران أن أهمية هذه الدراسة أنها تأتي في فترة يعد إنتاج النفط الثقيل في دولة الكويت ذو أهمية عالية يمكن شركة نفط الكويت من تنفيذ خطتها الإستراتيجية وهي إنتاج أربعة ملايين برميل في عام 2030. لذلك كان إختيار خاصية اللزوجة في هذة الدراسة يساوي متوسط لزوجة نفط الكويت الثقيل والتي تقدر ب 600 سنتيبويز (وحدة اللزوجة).
وأضاف أن الدراسة أستحدثت نموذج فيزيائي تم من خلالة فهم سلوك تدفق النفط الثقيل في أنابيب الإنتاج عن طريق حساب الضغط وكمية النفط والغاز وأنماط التوزيع في الأبعاد القطرية والفقية لأنابيب الإنتاج السطحية. ومن ثم وحسب النموذج الفيزيائي تم إستحداث نموذج رياضي رقمي عديم الأبعاد لحساب طول كتل النفط الثقيل المتدفقة ومايرافقها من إنخفاض في الضغط.
ولحساب دقة النموذج المستحدث، تم إختيار النموذج مع نتائج تجارب مخبرية مستقلة جديدة للتنبؤ بطول كتل النفط الثقيل المتدفقة في أنابيب الإنتاج تبين من خلالها دقة النموذج وأفضليتة على نتائج نماذج أخرى أستحدثت للنفط الخفيف.
وعن مجالات تطبيق الدراسة، قال الدكتور الصفران أن هذه الدراسة لها تطبيق في تصميم أنابيب الإنتاج السطحية وشبكات نقل وتوزيع النفط الثقيل ومعدات فصل السوائل في مراكز تجميع النفط والغاز. كما أن نتائج هذه الدراسة لها تطبيق مباشر في تصميم الآبار الفقية والتي دائماً ما تستخدم لإنتاج النفط الثقيل.
وأما عن مستقبل الدراسة فقد أشار الدكتور الصفران أن هذة الدراسة تعتبر الخطوة الأولى في مجموعة دراسات متكاملة في مجال النفط الثقيل حيث يعكف الآن مركز أبحاث البترول في جامعة الكويت و كونسورتيم جامعة تلسا على دراسة أخرى لخواص كتل النفط الثقيل المتدفقة في أنابيب الإنتاج والآبار الأفقية مثل تردد الكتل وكميات الغاز المصاحب.
كما أشار الدكتور الصفران أن هذه الدراسة سوف تعرض في المؤتمر الدولي للنفط الثقيل في الكويت في شهر ديسمبر القادم والذي تنظمه جمعية مهندسي البترول العالمية (
SPE) ومن ثم سوف ينشر في إحدى مجلاتها المحكمة. وقد تم إختيار هذا المؤتمر حتى تكون الكويت متمثلة بشركة نفط الكويت أولى المستفيدين من نتائج هذه الدراسة.
وأخيرا أكد أن هذه الدراسة تبين أهتمام الكويت في البحث العلمي الذي يضع الحلول لمشاكل الكويت في مجال هندسة البترول ويرفع من مستوى وكفاءة التعليم الجامعي والتحصيل العلمي لطلبة كلية الهندسة والبترول ومن ثم قطاع الصناعة النفطية. وقد شكر الدكتور الصفران مؤسسة الكويت للتقدم العلمي على دعمها لحضور المؤتمر الذي نشر فيه الدراسة في يونيو من العام الحالي في مدينة كان الفرنسية.

 موقع جريدة الآن الألكترونية الكويتية    

 
 

      اطبع هذه الصفحة    
 

 

المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها - أتفاقية الأستخدام
كل الحقوق محفوظة ®2015 لموقع النفط والغاز الطبيعي العربي