موقع النفط والغاز الطبيعي العربي

 

 

 
    الصفحة الرئيسية > قسم المقالات > السلامة الصناعية    
    السلامة في المنشآت الصناعية - جزء (1)    
 

   التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم اليوم وما صاحبه من تطور الصناعات أفرز الكثير من الأخطار التي ينبغي على الإنسان معرفتها وأخذ والحيطة والحذر من الوقوع في مسبباتها. وليس هناك من يتمنى أن يصاب بحادث يفقده التمتع بما منّ الله به عليه من صحة وعافية وسلامة أعضاء، فقد يصاب بسبب قلة الاهتمام أو الإهمال ولو للحظات قليلة وهي كافيه لجعله يتألم لفترات طويلة قد تصل إلى سنوات أو العمر كله . وأماكن العمل من ورش ومصانع ومختبرات تعتبر بيئات غير طبيعيه من حيث درجات الحرارة العالية والآلات الدوارة، والأجهزة الحساسة والتفاعلات السريعة، والمواد السامة وما إلى ذلك. وهي كذلك مجمع للغازات والسوائل والمواد الصلبة.
والسلامة مسؤولية كل فرد في موقع عمله ومرتبطة بعلاقته مع من حوله كالأشخاص والآلات والأدوات والمواد وطرق التشغيل وغيرها. فالسلامة مجموعة من الإجراءات الهادفة إلى منع وقوع الحوادث وإصابات العمل، وهي لاتقل عن أهمية الإنتاج وجودته والتكاليف المتعلقة به. فقد أصبحت السلامة أنظمة وقوانين يجب على العاملين معرفتها كما يجب على الإدارة تطبيقها وعدم السماح للعاملين بتجاوزها
، كما يجب أن يكون هناك تدريب وإشراف صحيح للعاملين على هذه الأنظمة حتى يمكن تلافي العديد من الإصابات والوفيات التي تحدث للعمال في بيئات العمل المختلفة،
 

المخاطر الفيزياوية
هي تلك المخاطر التي يتعرض لها العاملون نتيجة التعرض لمؤثرات غير ملائمة مثل الحرارة الزائدة أو الرطوبة أو البرودة الزائدة أو الإضاءة غير المناسبة أو الضوضاء أو التعرض لزيادة أو نقص في الضغط الجوى والتي تؤدى إلى حدوث أضرار صحية مختلفة للعمال.

1. الحرارة:
ويقصد بها الارتفاع في درجة الحرارة المحيطة بالإنسان عن الحد الذي لا يحتمله مما يعرضه لمخاطر عديدة قد تكون الوفاة مرحلتها الأخيرة ، وتقاس كمية الحرارة بوحدة تسمى (الكالورى)أو (السعرة) .والسعرة:- هي كمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة كيلو جرام من المادة درجة مئوية واحدة .

الأعمال التي يتعرض فيها العمال  للحرارة:
- العمل في العراء تحت تأثير حرارة الشمس .
- العمل تحت سطح الأرض بالمناجم والأنفاق .
- الحرارة في الأفران والمواقد ، الحديد والصلب والمسابك في صهر الألمنيوم ، عمليات تقطير البترول وفى صناعة الأسمدة .
- العمل بجوار الغلايات وأمام الأفران والمخابز.

المخاطر التي يتعرض لها العمال عند تعرضهم لدرجات الحرارة العالية:
- اضطرابات نفسية وعصبية وشعـور بالضيق ويظهر ذلك في صورة زيادة الأخطاء في العمل وزيادة احتمالات حدوث الإصابة ونقص القدرة على التركيز في العمل.
- الشعور بالتعب والإرهاق .
- تقلصات في العضلات الإرادية في الساقين وجدار البطن .
- الإجهاد الحراري وسبب تمدد الأوعية الدموية بالجلد واندفاع الدم زيادة عدد ضربات القلب ، الدوخة ، الصداع ، القيء ثم الإغماء.
- ضربة الشمس وتنشأ من التعرض لدرجات عالية مع ارتفاع نسبة الرطوبة مما يعطل الجسم عن التخلص من حرارته ويشعر المصاب بالصداع الشديد  ثم تبدأ درجة حرارة الجسم في الارتفاع ويلي ذلك التشنجات العصبية وفقد الوعي وإذا لم يسعف المصاب بالعلاج تحدث الوفاة .
- التهابات الجلد والعيون ويحدث ذلك نتيجة التعرض المزمن للحرارة العالية .

طرق الوقاية :
- حماية العاملين من التعرض لدرجات الحرارة العالية .
- أبعاد العاملين المصابين بأمراض القلب للحرارة. العمل في الأماكن التي ترتفـع بها درجة الحرارة .
- عمل نظام لتبادل العاملين الذين يتعرضون للحرارة العالية في أماكن العمل مثل العمل أمام الأفران ثم تنقل للعمل داخل الورش وتعمل مجموعة الورش أمام الأفران وبذلك نقلل معدل التعرض للحرارة .
- استخدام معدات الوقاية الشخصية للعمال للوقاية من الحرارة العالية .
- تقديم كميات كبيرة من السوائل والأقراص التي تحتوى على أملاح معدنية لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل وأملاح نتيجة التعرض للحرارة.
- عمل كشف طبي ابتدائي ودوري على العاملين المعرضين للحرارة العالية .
- نقل المصاب إلى مكان بارد وعمل الإسعافات الأولية له في حالة ضربة الشمس.


2. البرودة
ويقصد بها الانخفاض في درجة الحرارة إلى الحد الذي يؤثر على الإنسان الموجود في بيئة العمل ويعرضه لعدم القيام بوظائفه الحيوية بالشكل المطلوب ويتعرض لمخاطر قد تكون نهايتها الوفاة .
الأعمال التي يتعرض فيها العمال للتأثيرات الضارة للبرودة هي:-
- العمل داخل الثلاجات ومصانع الثلج والأنيس كريم وغيرها من الأماكن الباردة
- الأماكن الباردة مثل القطب الشمالي .

الأعراض التي يتعرض لها العمال عند تعرضهم الى البرودة العالية :
- شحوب اللون وتأثيرات ضارة على الأصابع والأطراف.
- اضطراب في الدورة الدموية وهبوط حاد في القلب .

طرق الوقاية :
- أبعاد العمال المرضى المصابين بأمراض القلب عن العمل في الأماكن الباردة
- إعطاء العمال لسوائل دافئة لرفع درجة حرارة الجسم .
- ارتداء الملابس الواقية من البرودة .
- نقل المصاب إلى مكان دافئ وعمل الإسعافات الأولية له .


 3.  الإضاءة
ويقصد بها الزيادة أو النقص في شدة الإضاءة عن الحد المطلوب بما يؤثر على سلامة العين.

الأعمال التي يتعرض فيها العمال لضعف الإضاءة:
 
عمال المناجم والأنفاق والعمل تحت سطح الأرض .
 عمال التحميض في معامل التصوير والأشعة وغيرها.
الأعمال التي يتعرض فيها العمال لشدة الإضاءة :
- التعرض للوهج أثناء عمليات القطع واللحام.
- التعرض للإضاءة المبهرة كما يحدث للعاملين في قاعات السينما والتلفزيون بسبب شدة إضاءة كاميرات التصوير .

الأضرار التي يتعرض لها العمال عند تعرضهم للإضاءة الغير مناسبة
- ضعف شدة الإبصار .
- عتمة عدسة العين ( الكاتراكتا ).

طرق الوقاية :
- توفير الإضاءة المناسبة لنوع العمل الذي تجرى مزاولته سواء كانت إضاءة طبيعية أو صناعية ويراعى في ذلك أن يكون توزيع النوافذ وفتحات الإضاءة الطبيعية تسمح بتوزيع الضوء توزيعاً متجانساً منتظماً على أماكن العمل ويكون زجاجها نظيفاً من الداخل والخارج بصفة دائمة وإلا يكون محجوباً بأي عائق .
- مراعاة أن تضمن مصـادر الضوء الطبيعية أو الصناعية إضاءة متجانسة وأن تتخذ الوسائل المناسبة لتجنب الوهج المنتشر والضوء المنعكس .
- ارتداء معدات الوقاية الشخصية مثل النظارات الخاصة بأعمال اللحام والقطع.
- استخدام ألوان الدهانات المناسبة التي توفر الإضاءة المناسبة .

4- الضوضاء
يقصد بها الخليط المتنافر من الأصوات والذي ينتشر في جو العمل أو في الشارع العام حيث يؤثر عل نشاط العمال فتنقص من إنتاجهم فضلاً عما تحدثه لهم على المدى الطويل من ضعف تدريجي في قوة السمع ربما ينتهي إلى الصمم الكامل الذي لا عود فيه .
أنواع الضوضاء :-
- ضوضاء مستمرة ( آلات الغزل والنسيج )
- ضوضاء متقطعة ( أصوات المطارق والانفجاريات)
- الضوضاء الطرقية (  الارتطامات المتتالية )
- الضوضاء البيضاء ( انطلاق البخار من الغلايات )

الأعمال التي يتعرض فيها العمال للتأثيرات الضارة للضوضاء
- صناعة الغزل والنسيج وعمليات الحدادة والسمكرة .
- عمليات الطحن والغربلة لتنقية المعادن والأحجار.
- العمل بالمطارات عند أماكن هبوط وصعود الطائرات.
- اختبارات الآلات المحركة في صناعة السيارات للضوضاء

 الأضرار التي يتعرض لها العمال نتيجة التعرض للضوضاء

- تأثيرات غير سمعية:- وهي صعوبة التخاطب والشعور بالضيق والعصبية ونقص القدرة على التركيز.
- تأثيرات سمعية:- وهى تصيب الجهاز السمعي وتؤدى إلى الصمم وتنقسم إلى نوعين:
تأثيرات سمعية مؤقتة: وهى تؤثر على قوة السمع ولكنها تزول بمجرد انتهاء التعرض .
تأثيرات سمعية مستديمة : وهى تحـدث نتيجة لتحلل الخلايا الحسية ويصاب الإنسان بالصمم المهني .

طرق الوقاية :
- منع الضوضاء من مصدرها عن طريق تحسين تصميم الماكينات والأجهزة .
- استبدال بعض العمليات التي يصدر عنها ضوضاء بأخرى غير محدثة للضوضاء مثل اللحام بالقوس الكهربائي وأستعمال اللحام بالأكسجين والاستيلين محل عمليات اللحام بالطرق ( البرشام ).
- عزل العمليات التي يصدر عنها الضوضاء بواسطة الحوائط العازلة .
- تقليل مدة تعرض العمال للضوضاء .
- تقليل الذبذبات بتركيب الماكينات على قواعد ماصة أو عازلة للصوت .
- استخدام المواد الماصة للصوت في الأسقف والجدران للإقلال من الضوضاء غير المباشرة أو الضوضاء المنعكسة .
- زيادة المسافة بين العامل ومصدر الضوضاء .
- عمل الفحص الوقائي الطبي للضوضاء. والدوري على العاملين المعرضين للضوضاء لتحديد مستوى السمع لديهم عند بدء العمل واستبعاد من لديهم عيوب سمعية من العمل في الأماكن المعرضة للضوضاء .
- استخدام معدات الوقاية الشخصية للعمال مثل ( سدادات الأذن - سماعات الأذن - الخوذ التي تغضي الرأس والأذنين ).

 
5. الضغط الجوي:-
يقصد به التغير في الضغط الواقع على جسم الإنسان نتيجة التواجد في أجواء معينة أو نتيجة القيام بأعمال معينة مثل العمل داخل الأنفاق أو أعمال الغطس أو الطيران.
الأعمال التي يتعرض فيها العمال لاختلافات في الضغط
- عند الارتفاع إلى طبقات الجو العليا داخل الطائرات .
- عند القيام بأعمال حفر الخنادق والأنفاق إلى أعماق كبيرة.
- عند القيام بأعمال الغطس إلى أعماق كبيرة .

طرق الوقاية :
- تقليل تأثير الضغط عن طريق الصعود التدريجي للعامل من الخنادق الطبيعية والأصناعية. غرف مكيفة الضغط ويبقى العامل بها مدةً تطول كلما قل الضغط وصولاً الى الضغط الجوى العادي .

 
6. الرطوبة:-
قد تكون الرطوبة عامل أساسي في بعض الصناعات مثل الغزل والنسيج وقد تنتج من بعض العمليات الصناعية مثل الصباغة والدباغة وغيرها حيث تكثر السوائل .وتحدث الرطوبة الزائدة أمراضاً تنفسية وروماتزمية وآلاماً عصبية وذلك نتيجة زيادة رطوبة الجو أو من بلل الجسم أو الملابس.
 
طرق الوقاية :
- بالنسبة لرطوبة الجو يتم التأكد أن نسبتها في الجو لا تتعدى الحدود التي تستلزمها الصناعـة .
- بالنسبة للرطوبة الناشئة عن البلل يتم التخلص منها عن طريق التخلص من السوائل وتقليل ضررها بتزويد العمال بالملابس غير النفاذة للسوائل كالقفازات والملابس وكذلك الأحذية المصنوعة من المطاط .
- يجب توفير التهوية المناسبة داخل أماكن العمل سواء كانت طبيعية أو صناعية.

 7. التهوية:-
- يجب توفير التهوية المناسبة داخل أماكن العمل سواء كانت طبيعية أو صناعية .

 
8. الإشعاعات:-
هي نوع من الطاقة ( حرارية أو ضوئية أو كهربية أو ذرية ) .
- الإشعاعات الحرالضوئية:وهي تصدر عن الشمس والنار والمعادن المنصهرة وتسبب أذى للعين وتسبب تلف في بلورتها فتعتم وتحجب الأبصار.
- الإشعاعات فوق الضوئية : والتي تعرف بالأشعة فوق البنفسجية والسلامة.عن الشمس وبعض المصابيح الكهربية كما تستخدم في الصناعة لتعقيم المياه أو المواد الغذائية المحفوظة .
- الإشعاعات الذرية : وهى ثلاثة أنواع تتفاوت في قوة نفاذها واختراقها لجسم الإنسان وتسبب التهابات جسيمة باليدين والأصابع وتآكل الأظافر والعظام والمفاصل كما تؤدى إلى قلة كرات الدم الحمراء والبيضاء وقد تؤدى إلى نشاط نخاع العظام في إنتاج الكرات البيضاء إلى الحد الذي يعتبر سرطاناً بالدم

طرق الوقاية :
- الفحص الطبي الدوري الشهري للعمال المعرضين لهذه الإشعاعات.
- التخزين والنقل والتشغيل للمواد المشعة في إطار قواعد خاصة للسلامة .

المخاطر الهندسية

1. مخاطر الكهرباء
تعتبر الكهرباء من أهم مصادر الطاقة والقوى المحركة وتستخدم في معظم أوجه الحياة ولكن على الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء إلا إنها لها بعض المخاطر على الإنسان والمواد إذا لم يتم استخدامها حسب الأصول الفنية السليمة وحسب تعليمات السلامة الخاصة بها ، حيث أن أي تهاون في اتخاذ احتياطات الآمان والسلامة الخاصة بالكهرباء قد يؤدى إلى حوادث جسيمة للأفراد وللمنشآت .
وقبل أن نشير إلى المخاطر الكهربائية يجب أن نعلم أن هناك نوعان من الكهرباء هما :-
1- الكهرباء التيارية ( الديناميكية )
وهي التي تنتج عن المولدات الكهربائية والبطاريات بأنواعها المختلفة في صورة تيار كهربائي متغير ( متردد ) أو تيار مستمر ، ويسري التيار الكهربائي في مسالك محددة كالأسلاك والقابلوات .
2- الكهرباء الاستاتيكية
وهي التي تنشأ عن احتكاك جسمين غير موصلين للكهرباء أو جسم موصل ,آخر غير موصل ، وتتولد على شكل شحنات مختلفة تتجمع على أسطح هذه الأجسام ومن أمثلة المعدات والتجهيزات التي تتولد فيها هذا النوع من الكهرباء هي السيور الناقلة للحركة والسيور المتحركة والخلاطات الكهربائية في مجالات صناعة البويات وأحبار الطباعة وحركة بعض السوائل داخل المواسير وأثناء الشحن والتفريغ للمواد البترولية واحتكاك بعض أنواع الملابس المصنوعة من الخيوط الصناعية بجسم الإنسان .

تنقسم المخاطر الكهربائية حسب تأثيرها إلى قسمين أساسين:
1- مخاطر تؤثر على الإنسان :
نتيجة ملامسته لأجزاء حاملة للتيار الكهربائي أثناء وقوفه فوق الأرض أو ملامسته لبعض أجزاء من مبنى وحينئذ يكمل الدائرة الكهربائية ويسرى فيه التيار الكهربائي وينتج عن ذلك ما يلي :
أ- صدمات كهربائية : قد تؤدي للوفاة وتختلف شدة الصدمة التي يتعرض لها الإنسان علي عدة عوامل منها:
- شدة ونوع التيار المار بالجسم (فالتيار المستمر أقل تأثيراً من التيار المتغير).
- مدة سريان التيار في الجسم ، فكلما زادت مـدة سريان التيار في الجسم زاد تأثيره الضار .

- العضو الذي يسرى فيه التيار فالجهاز العصبي والقلب أكثر الأعضاء تأثراً بالكهرباء .
- حالة الجلد - فالجلد الجاف أكثر مقاومة للإصابة بالكهرباء من الجلد الرطب.
- مدى مقاومة الشخص لتأثير الكهرباء .
ب- حروق : تختلف شدتها من حروق بسيطة تنشأ عن تيارات ضعيفة إلى حروق شديدة تنشأ عن تيارات ذات ضغط عالي والتي تؤدي إلى تدمير لمعظم طبقات الجلد .
ج- انبهار العين: ينتج عن الصدمة الكهربائية فتحدث عتمة في العدسة كنتيجة لدخول أو سريان التيار المباشر – وينتج عن تعرض العين للوميض الكهربائي التهابات كما يحدث لعامل اللحام بالكهرباء.
2- مخاطر تؤثر على المنشآت والمواد :
وفي هذه الحالة قد تحدث انفجارات وحرائق أو تلف بالمعدات بسبب سوء استخدام
الكهرباء .وقد دلت الإحصائيات على أن أسباب الحوادث الناجمة عن استعمال الكهرباء تنحصر فيما يلي
- التحميل الزائد ، قصور الدائرة .
- استعمال معدات كهربائية تالفة.
- سوء الاستعمال للمعدات الكهربائية .
- لمس أجزاء مكهربة .
- عدم توصيل الأجهزة والمعدات بالأرضي .

طرق الوقاية من المخاطر الكهربائية

1- يجب عند تركيب الأسلاك الكهربائية لأغراض الإنارة أن تكون في مواسير معزولة من الداخـــل ولا يجوز تركها مكشوفة حتى لا تتسرب إليها الرطوبة أو تؤثر فيها الحرارة وتؤدى إلى قصر كهربائي .
2- يجب ألا يعقد السلك المدلى لتقصيره أو يدق عليه مسامير لتقريبه من الحوائط ولأغراض التقصير يقطع السلك حسب المقاس المطلوب .
3- يجب أن تكون الأسلاك والقابلوات المستخدمة في التوصيلات الكهربائية مناسبة للتيار المار بها وتوصيل الهياكل المعدنية للأجهزة الكهربائية بالأرض .
4- يجب عدم تحميل أي مقبس كهربائي زيادة عن حده وعند ملاحظة أي سخونة في المفاتيح أو التوصيلات الكهربائية إبلاغ الكهربائي المختص لعمل اللازم
   ويجب عدم القيام بأي أعمال توصيلات كهربائية أو إصلاحات إلا بمعرفة المختصين في مجال الكهرباء .
5- توصيل الأجهزة والمعدات بمجمع ارضي استاتيكي مناسب لتفريغ آي شحنات فور تولدها .
6- عند تركيب أي أجهزة كهربائية كالمحولات أو المضخات الكهربائية أو المفاتيح الكهربائية في أي مكان يجب أن تكون هذه الأجهزة في حالة آمنة كذلك .
7- يجب منع أي احتمال للمس المفاجئ للموصلات الحاملة للتيار .
8- يجب وضع الأجهزة الكهربائية في أقل مساحة ممكنة أو في حجرة خاصة بها. وإذا وضعت في العراء فيجب إحاطتها بالحواجز الواقية لمنع الاقتراب منها.
9- يجب وضع تعليمات تحذيرية بجانب الأجهزة الحاملة للتيار الكهربائي وقراءة تبين مقدار الفولتية المار بهذه الأجهزة خاصة في الأجهزة التي تحمل تيار ذي ضـغط عالي . ويجب أن تكون هذه التعليمات واضحة بحيث يسهل قراءتها .

10- يجب أن يكون القائمين على أعمال الصيانة للأجهزة الكهربائية فنيين ويجب أن لا تجري أية إصلاحات أو تركيبات في الأجهزة الكهربائية ألا بعد التأكد من عدم مرور التيار الكهربائي فيها وتوصيلها بالأرض . ويجب استخدام معدات الوقاية الشخصية المناسبة .
11- يجب أجراء صيانة دورية للأجهزة الكهربائية وعند اكتشاف أي عطب أو آية مخاطر يتم إصلاح العطب وإزالة أسباب المخاطر فوراً كما يجب عدم تعريض الأسلاك الكهربائية المغطاة بالمطاط أو البلاستيك للشمس أو الحرارة حتى لا يتلف المطاط إذا تعرض لها لطويلة.لة .
13- يجب عدم لصق الأوراق الملونة على الأسلاك في الاحتفالات حتى لا تكون سبباً في التقاط النار أو أي شرر يحدث نتيجة ملامستها لمصباح ساخن .
14- يجب أن يراعى في وضع صناديق الأكباس ( المصهرات ) ولوحات التوزيع المفاتيح الكهربائية أن تكون خارج الغرف التي تحتوي على أبخرة أو أتربة أو مواد أو غازات قابلة للاشتعال.
15- يجب تخصيص صندوق أكباس ( مصهرات ) لكل مجموعة من التوصيلات وسكين لقطع التيار في الحالات الاضطرارية ويجب نصب الفاصل الكهربائي الأوتوماتيكي ( سركت بريكر ) وذلك لفصل الكهرباء في حالة حدوث تماس كهربائي .
16- يجب أن تكون المفاتيح المستخدمة داخل مخازن المواد الكيميائية من النوع المعزول المانع للشرر المخصص لهذا الغرض .
17- يجب قطع التيار الكهربائي عن جميع المنشآت في حالة المنزل. كالورش والمخازن بعد انتهاء الدوام وعند مغادرة المنزل لمدة طويلة كالسفر مثلاً يجب فصل التيار الكهربائي عن المنزل .
18- يمنع منعاً باتاً ربط أو تثبيت ( الدوايات ) أو المفاتيح الكهربائية في الحوائط والأسقف أو أي مادة موصلة للتيار مباشرة لان هناك احتمال قوى دائماً أن تكون الأسلاك الموجودة خلف هذه الدوايات أو المفاتيح غير معزولة جيد فتتعرض للرطـــوبة وينجم عنها تماس كهربائي وبالتالي يتسبب في حدوث حريق.

موقع دليل السلامة والصحة المهنية
 

 
 

      اطبع هذه الصفحة    

         

 

المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها - أتفاقية الأستخدام
كل الحقوق محفوظة ®2015 لموقع النفط والغاز الطبيعي العربي